كيف تؤسس شركة في قطر

Updated on Thursday 01st April 2021

Rate this article
based on 2 reviews


كيف تؤسس شركة في قطر Image

تعتبر قطر دولة جاذبة للاستمارات لما توفره من معدلات ضرائب منخفضة للغاية وفرص كبيرة لتطوير الشركات في ظل اقتصاد يتمتع بإجمالي ناتج محلي مرتفع ونوعية حياة عالية. فرغم وجود قيود معينة تتعلق بملكية المستثمرين الأجانب للشركات، إلا أن بإمكانهم الاستثمار في قطر من خلال المشاركة في ملكية شركة مع مواطن قطري. يمكن الحصول على معلومات كاملة حول كيفية تأسيس شركة في قطر من خلال موظفينا المختصين في
شؤون إنشاء الشركات في قطر
.


ما هي خطوات فتح شركة في قطر؟


 

يمكن للشركات الأجنبية التي ترغب في توسيع أعمالها بدخول السوق القطرية فتح فرع أو دمج كيان تجاري جديد. أحد شروط ممارسة الأعمال التجارية في الدولة من قبل الشركات الأجنبية هو تعيين ممثل لها. يمكن لأحد وكلاء
تسجيل الشركات التابعين لنا في قطر مساعدتك من خلال الإجابة على أسئلتك حول خطوات تأسيس الأعمال في الدولة
. حيث يوجد هناك بضع خطوات إلزامية لجميع المستثمرين الذين يقررون فتح شركة في قطر:

 

- حجز اسم الشركة في السجل التجاري وإدارة تسجيل العلامات التجارية؛

- فتح حساب مصرفي وإيداع رأس المال المدفوع؛

- وضع النظام الأساسي وعرضه على إدارة مراقبة الشركات التجارية لاعتماده.

- تصديق النظام الأساسي.

- تقديم المستندات والتسجيل في السجل التجاري التابع لغرفة التجارة والصناعة؛

- إكمال التسجيل الضريبي وعمل ختم الشركة؛

- يتم الحصول على الرخصة التجارية ورخصة اللافتات من بلدية الدوحة. قد تكون هناك حاجة إلى تصاريح وتراخيص خاصة أخرى، حسب أنشطة الشركة.

الإجراءات الموضحة أعلاه هي وصف موجز للخطوات التي يجب المضي فيها من أجل الحصول على كيان قانوني مسجل وجاهز للعمل.

 

ما أنواع الشركات التي يمكنني فتحها في قطر؟

 

أكثر أنواع الشركات شيوعاً في قطر هي الشركة ذات المسؤولية المحدودة والشركة المساهمة العامة وشركات الفروع. الشراكات، والشراكات المشتركة، والشراكات المحدودة، وكذلك المشاريع المشتركة، هي أشكال الأعمال
المتاحة
. عادة ما يختار المستثمرون الأجانب في قطر فتح شركة ذات مسؤولية محدودة. يجب أن تكون حصة الأغلبية (51٪) مملوكة من قبل مواطن قطري أو مجموعة من المساهمين القطريين.


تسجيل شركة ذات مسؤولية محدودة في قطر
 

يتم تسجيل الشركات ذات المسؤولية المحدودة في قطر لدى وزارة الاقتصاد والتجارة. مع أن التأسيس ليس معقداً، إلا أنه يوصى بالاهتمام بالجوانب التالية:

- يجب التحقق من توافر الاسم وحجزه قبل إعداد المستندات.

- يجب صياغة النظام الأساسي وعقد التأسيس باللغة العربية ومن ثم توثيقهما.

- 200,000 ريال قطري تمثل الحد الأدنى لرأس المال الذي يجب إيداعه في حساب بنكي محلي.

- حسب نوع النشاط التجاري، قد يكون هناك حاجة إلى تراخيص وتصاريح خاصة.



هل يمكنني إنشاء فرع في قطر؟
 

نعم، يمكنك إنشاء فرع في قطر مع مراعاة بعض الشروط في هذا الصدد. على سبيل المثال، فإن أول شيء يجب فعله هو الحصول على تصريح من وزارة الاقتصاد والتجارة في قطر. يعتبر تأسيس فرع في قطر عملية معقدة، لكنه يقوم بشكل أساسي على تحضير مجموعة من الوثائق، بالإضافة إلى موافقات السلطات. من بينها، لا بدّ من إبراز تصريح يوضح نية إنشاء فرع، صادر عن الشركة الأم.



هل يمكنني شراء شركة جاهزة في قطر؟

 

نعم، يمكن شراء شركة جاهزة للعمل في قطر من قبل رواد الأعمال المحليين أو الدوليين الراغبين في بدء عمل تجاري في قطر وتخطي إجراءات التسجيل المطلوبة عند فتح شركة من الصفر في هذا البلد. يعتبر نقل الملكية هو العملية الرئيسية التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرار بشراء شركة جاهزة في قطر.

 

هل يمكنني فتح شركة قابضة في قطر؟

 

نعم، يمكن تأسيس الشركات القابضة كشركات ذات مسؤولية محدودة مع مراعاة شرط 10 مليون ريال قطري كحد أدنى لرأس المال بالنسبة للشركات العامة. تعتبر الشركات القابضة مفيدة من وجهة نظر ضريبية لأنها غير خاضعة لضريبة مقتطعة أو ضريبة القيمة المضافة أو ضريبة الثروة. تماماً كما في حالة الأنواع الأخرى من الشركات، يجب أن تحصل الشركات القابضة في قطر على موافقة وزارة الاقتصاد والتجارة في الدوحة.


مكتب الاتصال في قطر

 

مكتب الاتصال في قطر هو مكتب تمثيلي يتم اختياره من قبل رواد الأعمال الدوليين المهتمين بعرض نشاطهم التجاري في السوق. يعد هذا خياراً رائعاً لرجال الأعمال الذين يرغبون في تطوير أنشطة تسويقية ومعرفة نوع العملاء الذين يمكنهم استهدافهم. يمكن إنشاء مكتب تمثيلي في قطر بدون حد أدنى لرأس المال بما أنه لا يمتلك أية أنشطة مالية ولا يمكنه الاتفاق على توقيع العقود من أي نوع.


ضرائب الشركات في قطر

 

تتميز قطر بنظامها الضريبي ذو المعدلات المنخفضة، حيث تكون ضرائب في حدودها الدنيا على أرباح الشركات إلى جانب عدم وجود أي ضرائب على الدخل للموظفين. يبلغ معدل الضريبة على الشركات في قطر 10٪، إلا أنه يرتفع إلى 35٪ للشركات العاملة في مجالات الغاز و/ أو النفط. لا توجد ضريبة مقتطعة على أرباح الأسهم، ولا رسوم على رأس المال، أو ضريبة على الرواتب أو ضريبة على الممتلكات العقارية. لا تفرض قطر ضريبة القيمة المضافة. يمكن لأحد وكلائنا المختصين بتأسيس الشركات في قطر أن يقدم لك تفاصيل كاملة حول الامتثال الضريبي للشركات.


الاستثمار في قطر

 

قطر هي مركز استثماري لا يغيب عن أهداف العديد من رواد الأعمال الدوليين الذين يرغبون في القيام بأعمال تجارية في هذا الجزء من آسيا. يعد الاستقرار الاقتصادي والقوى العاملة المحلية ذات الخبرة وتعدد خيارات الأعمال من بين مزايا بيئة الأعمال في قطر. يوجد هنا العديد من الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز الذي يعد الأكبر في قطر والمجال الذي يجني فيه المستثمرون الأجانب أرباحاً ضخمة. تسلط البيانات والمعلومات التالية الضوء قليلاً على اتجاه الأعمال والاقتصاد في قطر:

- تحتلّ الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية واليابان وسنغافورة صدارة المساهمين في الاستثمار الأجنبي المباشر في قطر.

- تتوجه معظم الاستثمارات الأجنبية إلى قطاع الخدمات المالية، الإنشاءات، النفط والغاز والأشغال العامة.

- سجلّ إجمالي مخزون الاستثمار المباشر ما يقرب من 32,743 مليون دولار أمريكي في قطر لعام 2018؛

- صنف تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الذي كشف عنه البنك الدولي لعام 2020 قطر في المرتبة 77 من بين 190 اقتصاداً في العالم.

- لا يتجاوز معدل الضريبة على الشركات في قطر نسبة 10٪، وهو ما يمثل إحدى المزايا الضريبية للمستثمرين الدوليين في هذا البلد.

- القوة العاملة غير المكلفة والبنية التحتية ذات السعة الكبيرة هي أيضاً مزايا تجارية مهمة وقوية توفرها قطر للمستثمرين الأجانب.

لا تتردد في الاتصال بفريقنا من الاستشاريين للحصول على المساعدة أثناء فتح شركة في قطر، مهما كان هيكل العمل الذي ترغب به.

 

مقالات أخرى:

افتح شركة ناشئة في قطر